لوحة الإعلانات

المسلسل الشيعى يوسف الصديق الجزء الأخير (هدية الشيعة لليهود)

يوضع هنا كل المواضيع والقصص الإسلاميه
قوانين المنتدى
من فضلك تأكد من صحة الحديث قبل وضعه فى المنتدى


بحث عن:

مشاركة غير مقروءةبواسطة محمد سعد » الأحد نوفمبر 14, 2010 7:36 am


بسم الله والحمد لله واشهد ان لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ...وبعد ،
تكملة لحديثنا عن هذا المسلسل الايرانى الذى يتحدث عن نبى الله يوسف عليه السلام نقول مستعينين بالله تعالى :
الانبياء خط أحمر ،فانتبه !!!
لا يجوز ابدا المساس بهم ، وتوقيرهم أمر لازم على كل مسلم ، وإيذائهم شر كبير وإثم عظيم وهو هدى بنى إسرائيل من اليهود والنصارى،
يدعون تعظيم الأنبياء وتقديسهم ، وهم يحقرونهم وينتقصون منهم ويؤذونهم ويتهمونهم بأبشع التهم والجرائم التى يستنكف عن اتيانها رجل عادى فضلا عن رجل صالح فما بالنا إن كان نبيا .
هذا الكتاب المقدس ملئ بالتهم والافتراءات على أنبياء الله تعالى، وملئ بالسب والقذف لهم _عليهم السلام_ والمتتبع للكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد سيجد مايدمى القلب فى حق أنبياء الله عليهم السلام .
والجدير بالذكر هنا أن هذا المسلسل الأيرانى قد أعتمد كل اٌلاعتماد فى نقل قصة يوسف ويعقوب عليهما السلام على الكتاب المقدس .
وهذا ليس بخفى فإنهم يعلنون هذا فور انتهاء كل حلقة بكتابة المراجع قبل اسماء الممثلين او المنتجين وما الى ذلك ، لو نظرنا لوجدنا المراجع تبدأ بالعهد القديم والعهد الجديد ،
وانا قد تتبعت المسلسل ثم تتبعت التوراة والانجيل فى عرضهما للقصة ورأيت أن القصة بأكملها مأخوذة منهما فى كل شئ فى أسماء الناس والبلدان ومايدور فى احداث المسلسل كله انما هو من الكتاب المقدس ،
افتروا على أنبياء الله تعالى فهذا يعقوب عليه السلام يتزوج بأختين فى آن واحد ( ليا و راحيل ) _كما زعم الكتاب المقدس و صوره المسلسل _ مع أن التوراة نفسها حرمت الجمع بين الأختين فكيف يخالف يعقوب التوراة .
وهذا يعقوب يصاهر عبدا وثنيا كافرا مشركا بالله يعبد الاوثان ويكفر بالله ولا يؤمن بما جاء به يعقوب عليه السلام فيصاهره يعقوب على ابنتيه ، فهل هذه مكافأة من يعقوب له على كفره بالله وإيذاءه له !!!
ويوسف يقر (امنحوتب) فى اطلاقه اسم (آتون) على الله تعالى ، ويسمى امنحوتب نفسه (اخناتون) يقول يعنى اعبد الله فيقره يوسف ، ويأخذه يوسف ليدخله فى دين الله فيعمده كما يعمد النصارى المتنصرين ، وكأنه (القس يوسف) لا يوسف عبد الله ونبيه !!!
يوسف الصديق مسلسل بلغت مدة تصويره 4 سنوات ( من 2004 الى 2008 ) ، يحكى قصة نبى الله يوسف لا من منطلق قرآنى وإنما من منظور إيرانى منبثق مما افترته التوراة والإنجيل على أنبياء الله ،
لم يدبلج المسلسل الإيرانى باللغة العربية من أجل سواد عيون العرب .... لا لا فالهدف هو تخريب وتدمير العقائد الإسلامية وتصوير الأنبياء على أنهم من أسوأ خلق الله خلقا ودينا ،
ناهيك عن التزوير والتلفيق والتدليس فى سيناريو القصة .. أتوا بالإسرائليات والعجائب والغرائب وبدأوا يبثون معتقدهم الفاسد الخبيث.
فيوسف يأمر بالخمس للنجاة من القحط !! وكأنه يوسف( الخمينى ) لا يوسف النبى !!
ويوسف يضع القميص على وجه امرأة العزيز ( زليخا ) ليرتد إليها بصرها وتعود شابة فيتزوجها !! كيف لا وقد كانت هائمة سابحة فى عشقه وها هو يهيم فى حبها ويطلبها للزواج بأمر من الله وهى ترفض وتتأبى عليه إلى أن وافقت بالزواج منه ،
أرى المسلسل تحول من مسلسل دينى ( كما يزعمون )إلى مسلسل غرامى لم يعد فيه حديث إلا عن حب زليخا ليوسف وكيف بها تتبع كل أثر له وتذهب ورائه فى كل مكان ، وإذا به يراها فى منامه وهو لايعرفها ، يراها مرارا تطلب منه شيئا ولايدرى ما حاجتها منه ، حتى يراها حقيقة فيعرف أنها صاحبته فى رؤياه ، فيقربها ويدنيها منه ويرجع اليها بصرها بعد ما عميت ويرجع اليها شبابها بعد ما هرمت ثم يأمره الله بالزواج منها !!!!
وأنا لا أدرى من أين أتوا بهذا الكلام ؟!
إن القرآن قطع العلاقة بامرأة العزيز بعد أن اعترفت للملك ببراءة يوسف عليه السلام وبأنها هى التى أخطأت وراودته عن نفسه ، وظهرت برائته صلى الله عليه وعلى نبيا وسلم .
( قالت امرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين ).
لكن الكتاب المقدس قد تحول إلى كتاب للشهوات والحب والغرام والعشق والهيام والفواحش والمنكرات والزنى والبغاء والجنس ، فكأنهم أرادوا أن يضعوا نهاية سعيدة لقصة الحب التى كانت بين زليخا ويوسف ، فكيف تنتهى قصة الحب الجميلة بدون نهاية معروفة ، لا بد وأن يجعلوا لها نهاية جميلة وسعيدة يفرح بها كل المحبين العاشقين ، فكانت النهاية التى زعموا (ونحن لانصقها ولا نكذبها ولا نهتم بشأنها ولا تعنينا فى شئ ، وإنما يكفينا ما ذكره القران فهو حسبنا).
والداهية العظمى التى يأتى بها المسلسل الايرانى تكون هدية عظيمة لليهود والصهاينة ألا وهى اطلاق اسم (الكنعانيون) على عائلة يعقوب ،
وهذة هدية عظيمة وشهادة سيفرح بها ويهلل لها الصهاينة !!!
فمعنى أنهم كنعانيون يعنى انهم أصحاب أرض كنعان ، فيكون بيت المقدس من حقهم لا ينزاعهم فيه أحد !!
والصحيح أنهم عبرانيون سكنوا أرض كنعان بعد أن ارتحل جدهم إبراهيم عليه السلام .
يبث المسلسل السم للمسلمين فى العسل فهذا واضح جلى فى بثهم لمعتقد الولاية طوال المسلسل يبثون هذا المعتقد الفاسد ،
فيوسف له الولاية على ابيه يعقوب ، كيف لايكون له الولاية عليه وقد اعاد قميص يوسف البصر إلى أبيه !!!
يظهر المسلسل إخوة يوسف على أنهم أسوأ خلق عرفهم التاريخ بما فعلوا بيوسف ، وهم مستعدون حتى لقتل أبيهم إن دعى الأمر ذلك !!
أقول إن إخوة يوسف ملكوا قلوبا قاسية وهذا واضح جلى فيما فعلوه بأخيهم يوسف ، فلو نظرنا إلى الالفاظ التى استخدموها فى حديثهم عنه عما سيفعلوه به لعلمنا مدى قسوة قلوبهم ( اقتلوا يوسف ) ( اطرحوه ارضا ) ( القوه فى غيابات الغب ) الفاظ كلها تدل على مدى قسوة قلوبهم وحقدهم على اخيهم صلى الله عليه وسلم ، حتى بعد مرور السنين الطوال مازالوا يتهمونه بالسرقة وهم يعرفون برائته منها براءة الذئب من دمه ( قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل ) ، ولكن هذا الامر انتهى بتوبتهم الى الله وتوبة الله عليهم بعد أن رأوا المكانة التى جعل الله فيها أخاهم يوسف وكيف أنه فضله عليهم وجعل له تلك المزلة الشريفة بين الناس ( قالوا تالله لقد آثرك الله علينا وأن كنا لخاطئين )
(قالوا يا آبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين ) فهم اعترفوا بذنبهم وجرمهم وتابوا إلى الله فتاب الله عليهم وذهب ما كان فى قلوبهم تجاه يوسف عليه السلام فطهرت قلوبهم وصفت نفوسهم ،
لكن المسلسل صور بعضهم ان الحقد مازال يملئ قلوبهم حتى بعد ما رأوا تفضيل الله لأخيهم يوسف عليهم، فهذا يهوذا اخوا يوسف ينظر اليه بكل حقد ويقول لأحد إخوته _بعد ما رأوا تفضيل الله وتكريمه ليوسف وبعد أن خروا له سجدا _ يقول لأخيه إلى من تعتقد أن يؤول مستقبل بنى اسرائيل إلى يوسف أو إلى يهوذا، فيقول هذا واضح طبعا يوسف، فيقول لا بل يهوذا وسيعلم من يأتى خلفنا أن بنى اسرائيل سيسمون (يهودا) لا (يوسوفيون) يقول هذا والواضح من نظراته ان الحقد مازال يملئ قلبه . رغم ان الله ذكر توبتهم وصلاحهم بعدها ولم يذكر سبحانه حقدا مازال فى قلوبهم على اخيهم .
وتأتى المفاجأة العظمى فى آخر حلقة ألا وهى التبشير بالمهدى المنتظر الذى يدعونه المخلص !! فيبشر يعقوب به بعد نبى اخر الزمان صلى الله عليه وسلم ، ويبعث يعقوب السلام لنبى آخر الزمان عليه الصلاة والسلام ،
هذه بعض الاخطاء لبيان حقيقة المسلسل وإلا فالأخطاء فيها أكثر من ان أحصيها ،
وفى النهاية اقول :
يجب علينا أن نعرف من عدونا ومن يريد افساد ديننا علينا ويطعن فى ثوابتنا ومقدساتنا وعدولنا ،
علينا مقاطعة تلك القنوات التى تبث السم فى العسل وتطعنا فى ظهورنا وتتعدى على انبياء الله تعالى وعلى الصحابة الكرام وأمهات المؤمنين رضى الله عنهم أجمعين.
إن قصة يوسف عليه السلام لا تحتاج إلى مزايدة فى السيناريو ... أو ربط أحداث... أو توضيح وقائع ، فهى القصة الوحيدة التى نزلت كاملة مترابطة مسلسة فى سورة واحدة على عكس بقية القصص القرآنى .
نحن لانحتاج إلى مايقوله العهد القديم ولا العهد الجديد ولا غيرهما ففى القرآن الكفاية وهو حسبنا وقائدنا وفيه منهجنا وصلاحنا وبه نجاتنا فى الدنيا والآخرة .
وحسبنا الله ونعم الوكيل فيما يفتريه الظالمون .

اللهم اغفر لنا ولمن أحبنا وأحببناه ولمن بالخير ذكرنا وذكرناه
عضو مشارك
 
مشاركات: 56
اشترك في: مايو 2010
الشعبة: كيمياء خاصة
الفرقة: الرابعة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Google [Bot] و 3 زائر/زوار


  • المواضيع المتشابهة
    ردود
    مشاهدات
    الكاتب

العودة إلى المواضيع الاسلامية العامة

cron